قضاة ومحامين في ضيافة ملتقى عبدالله أبابطين الثقافي

الخميس 29 جمادى الآخرة 1442ﻫ 11-2-2021م

استضاف ملتقى عبدالله بن محمد أبابطين الثقافي (مكتبة سدير الوثائقية والمتحف التراثي) مايزيد عن خمسة وعشرين مابين رئيس محكمة وقاضي ومستشار ومحامي ، وكان لقاءاً مثمراً للاطلاع على نشاطات الملتقى الثقافي ودوره في تعزيز الثقافة وخدمة المجتمع ، وبعد لقاء الأستاذ عبدالله بن محمد أبابطين وأبنائه تم مناقشة العديد من الأمور ذات النفع العام وخدمة لهذا الوطن الغالي ، توجه هذا الوفد لزيارة مكتبة سدير الوثائقية ، والتي رعى افتتاحها صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن عبدالعزيز آل سعود قبل عام وحضر الافتتاح العديد من رجالات الدولة والقطاع الخاص ، وكانت بداية المكتبة بخمسة آلاف كتاب واليوم أصبحت مايزيد عن ستين ألف كتاب ، وتختص بتاريخ مدن إقليم سدير وجميع ماكتب من مؤلفات ومخطوطات عن كل مدينة ، وعزز من موقف هذه المكتبة المساهمة الكبيرة من العديد من مكتبات المملكة والجامعات ومراكز البحث العلمي والدراسات وأهالي سدير ، وهناك أجنحة خاصة تبدأ بالحرمين الشريفين ثم الملك عبدالعزيز رحمه الله ثم مدن إقليم سدير وجناح خاص للطفل والمرأة والزراعة والمياه والثقافة الإسلامية والتاريخ العام والمستشرقين والشعر والأدب . ثم توجه الوفد إلى زيارة متحف عبدالله أبابطين التراثي والذي يضم مايزيد عن خمسة آلاف قطعة تراثية تحكي واقع إقليم سدير قديماً من حيث طبيعة الأعمال المهنية والحرفية والزراعية ، وكذلك المخطوطات والعملات النادرة والأسلحة القديمة والخرائط القديمة ، كل ذلك من أجل تسهيل البحث العلمي للطالب ومن يؤلف عن تاريخ مدن سدير وقد خصصت المكتبة جوائز مالية لمن يؤلف عن أي مدينة إلى جانب طباعة ألف كتاب (مجاناً) . كذلك تم إنشاء قاعة باسم الشيخ الجد محمد بن عبدالمحسن أبابطين وأبنائه تتسع لخمسمائة ضيف ومجهزة بالخدمات وخصصت للمناسبات الحكومية والخاصة (مجاناً) . وجاري العمل بإنشاء أسواق مدينة روضة سدير القديمة بجانب هذه الأنشطة المتنوعة . بعد ذلك قام الوفد بزيارة لمزرعة العائذية بما حوته من مباني تراثية ومناظر طبيعية كانت محل اهتمام الحضور.

            

guest

0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments