رمضان.. وجفاف الجيوب

الأحد 23 شعبان 1429هـ 24-8-2008م

الصحيفة : اليوم

قريباً وبإذن الله نستقبل شهر رمضان المبارك الذي جعله الله سبحانه وتعالى رحمة ومغفرة وعتقاً من النار. هذا الشهر الذي تكبل فيه الشياطين وتطيب فيه النفوس وما أجمل عند المشاحنة والمخاصمة من قول (إني صائم) فهو شعار الاعتزاز بطاعة الله سبحانه وتعالى واتباع سنة رسول الله عليه الصلاة والسلام. هو شهر القرآن الكريم وكلنا يطمح في ختم القرآن الكريم قراءة وفهماً لكلام الله سبحانه وتعالى بل بعضنا يحرص على أن يدخر لنفسه أكثر من ختمة ويعد نفسه أنها سوف تتضاعف إذا بلغه الله الشهر الكريم مرة ومرات. ثم يأتي بعد طاعة الله واتباع سنة نبيه في هذا الصوم عدة معان وأهداف إنسانية واجتماعية وصحية والكلام في ذلك كثير ولكن لو تطرقنا إلى بعض النواحي الإنسانية لاستشعار دور كل واحد منا تجاه أخيه المسلم وما يجب عليه فعله فهناك إخوان لنا خلت بيوتهم من أقل القليل لزاد اليوم ومعظمهم قد يتعفف عن السؤال ويصبر لعل الله يأتي بالفرج. وهنا الوقفة والسؤال لمثل هؤلاء: 1-الجمعيات الخيرية لديها القدرة على سد هذا النقص بحيث تقوم بتوزيع مؤونة الشهر كاملة لكل محتاج. ويحسبه سريعاً لو كان لدينا مليون من الذين يشملهم الضمان الاجتماعي فإن معدل ما يكفي للشخص الواحد يومياً عشرون ريالاً بمعنى ستمائة ريال شهرياً وبذلك فإن الجمعيات الخيرية تحتاج إلى ستمائة مليون ريال لهذا الشهر الكريم فقط فهل لدى الجمعيات جواب عن ذلك. 2-بعض التعليمات ولها وجهة نظرها تريد تنظيم مسألة الإنفاق على الصوام في المساجد وعدم صرف المبالغ للأئمة والقائمين على هذا العمل الخيري إلا وفق أنظمة حددتها سواء في نوعية الإفطار أو الجهات التي تقوم بإعداده، حتى من يرغب في إقامة مشروع لتفطير الصائمين على حسابه يلزمه أخذ الإذن. قلنا في البداية لكل وجهة نظره ولكن يبقى أن هناك الكثير من المحسنين قد يتوقفون عن إقامة مشاريع الإفطار فليس لديهم الاستعداد لأخذ الإذن في عمل خيري، وكنا نتمنى ما دام أن هذه الجهة حريصة وتريد التنظيم لو أنها مشكورة قامت بهذا العمل وليس مجرد تعليمات وتوجيهات أقصد أن تقوم هي بجمع التبرعات وإقامة مشاريع الإفطار تحت مظلتها وإشرافها بحيث يكون لديها صندوق لهذه الأعمال الخيرية وتقوم بطرح مشروع إفطار الصوام في كل مدينة ويصرف عليه من هذا الصندوق سواء في الأغذية أو المشرفين. ما أبسط أن نضع الأوامر والتعليمات! ولكن ما أصعب التطبيق هذا إذا قبلت مثل هذه التعليمات! نريد أن يكون هذا الشهر الكريم شهر الخير والإنفاق وليس شهراً لتجفيف الجيوب.

guest

1 تعليق
Inline Feedbacks
View all comments
безплатен профил в binance
безплатен профил в binance
20 أيام

Thank you for your sharing. I am worried that I lack creative ideas. It is your article that makes me full of hope. Thank you. But, I have a question, can you help me?