ليس دفاعاً عن وزارة التعليم العالي

الجمعة 26 شوال 1427هـ 17-11-2006م

الصحيفة : اليوم

الصحيفة:اليوم العدد: 12208 التاريخ: 17/11/2006 26/10/1427 ما أسرع أن نتهم الآخرين بالتقصير وأن نكيل لهم الصاع صاعين وأن نصدق كل ما يقال ويكتب وكأن بيننا وبين هذه الجهة المتهمة بالتقصير عداء ورغبة في التشفي، لقد ساءنا جميعاً أن جامعاتنا اعتبرت افتراءً وبطلاناً من أقل مستويات الجامعات على مستوى العالم، ولا نعرف ما المعايير التي بنيت عليها هذه الأرقام وصحة مصدرها ولماذا أريد لها أن تكون في هذه الفترة وهل وراء الأكمة وما وراءها.. هل يعقل أن جهود نصف قرن من العلم والبناء يراد هدمه (بجرة قلم) وكما ذكرت ليس دفاعاً عن وزارة التعليم العالي ففيها من النقص والتقصير الشيء الكثير ولكنها لا تصل مطلقاً إلى أن تصبح جامعاتنا في أسفل سافلين. هذا ظلم وافتراء وتعد ليس على وزارة التعليم العالي فقط بل على خطط ومنهج تعليمي عمره نصف قرن استطاع أبناؤه المتخرجون من هذه الجامعات إدارة دفة الدولة والسير بها لتصبح من أرقى دول العالم مع تمسكها بشريعتها وتقاليدها. ولاشك أن هذا الهجوم المبطن يستهدف جميع من نال شهادة من هذه الجامعات العملاقة. نعم العملاقة في مصداقيتها وفي اختيارها للطلبة المتميزين. ويكفي أن أبناءنا وأنا أحدهم عندما انبعثنا للخارج كنا أفضل من أبناء تلك البلاد تعليماً وفهماً وقدرة مع اختلاف اللغة والمنهج هذا إلى جانب أن أساتذتنا سواء من الأجانب أو السعوديين قد اختارتهم وزارة التعليم العالي من أرقى جامعات العالم لنقل الثقافة والعلم إلى أبنائنا وأيضا قامت بإبعاث أساتذة الجامعات السعوديين لينهلوا العلم في الشرق والغرب ثم لينقلوه إلى جامعاتنا وقد قامت الوزارة بدفع أعلى الرواتب والمميزات لهؤلاء الأساتذة فهل يعقل أن تكون جامعاتنا أسفل سافلين وإن كان هناك منصف يقول الحق فعليه زيارة مباني جامعة الملك سعود وجامعة الإمام محمد بن سعود وجامعة الملك فهد والنهضة الشاملة في جامعة الملك فيصل وجامعة الملك عبدالعزيز وبقية الجامعات التي قامت الدولة بطرح مشاريعها هذا العام.. مئات بل بآلاف الملايين واختارت أفضل التصاميم المعمارية و الهندسية كما اختارت أفضل المختبرات ومراكز البحوث العلمية كل هذه في طريقها للتنفيذ فهل يعقل أن تكون جامعاتنا في أسفل سافلين ومن المؤسف أن بعض أقلامنا انقادت لهذا الرأي المغرض الكاذب. ولو كنت في وزارة التعليم العالي لطلبت لمن خرج لنا بهذه الفرية بالمحاكمة والعقاب الشديد ولطالبته بالاعتذار بالصحف عما ادعاه. نحن لا نقول أن وزارة التعليم العالي والجامعات (مطهرة) بل هناك الكثير من المثالب وأن فشلها في استيعاب الطلبة حاصل لكل منزل في بلادنا وأنه لا حيلة لنا إلا بتدريس أبنائنا في الجامعات الأهلية (التجارية) والتي يهمها كم حصيلة هذا الفصل.. كل هذه آثام تسـأل عنها الوزارة والجامعات. ولكن يبقى أن مستوى التعليم الجامعي في بلادنا من أفضل المستويات علماً ومنهجاً وتقويماً وأن الرجال القائمين عليه وأولهم الدكتور خالد العنقري قد أرسوا قواعد راسخة في التعليم العالي تحسب لهم ويشكرون عليها ولايهمنا أي ناعق فما أكثرهم هذه الأيام ولكن السحاب يبقى مرتفعاً مهما تعالت الأصوات.

guest

1 تعليق
Inline Feedbacks
View all comments
indicac~ao da binance
indicac~ao da binance
21 أيام

Can you be more specific about the content of your article? After reading it, I still have some doubts. Hope you can help me.