المجالس البلدية – كل عام وأنتم بخير

الثلاثاء 3 جمادى الأولى 1427هـ 30-5-2006م

الصحيفة : اليوم

مرت سنة على تأسيس المجالس البلدية من جهتي لم أسمع أو أرى شيئاً جديداً قد حدث.. ويمكن لأنني مشغول ما بين المطرقة والسندان. ولا أريد أن أستعجل في الحكم.. وأعتقد أنك تؤيد ذلك، ولكن من حق المجالس البلدية علينا أن نوضح لهم ما نريد وبلاش ياليت.. ولو أن.. ويا حلالاة، ولربما أن هذه النقاط غير الخافية على أعضاء المجالس البلدية.. ولكنها حتى الساعة غير مفعلة. 1-من أبسط حقوق من انتخب أعضاء المجلس البلدي أن يوضح لهم إنجازات المجلس خلال اثني عشر شهراً. 2-أن تتم المشافهة والمقابلة ما بين أعضاء المجلس البلدي وأبناء كل مدينة يمثلها سواء عن طريق التلفاز أو المذياع أو عقد اجتماعات في الغرف التجارية أو حتى في المدارس.. المهم أن توثق العلاقة ما بين الأهالي والمجالس البلدية.. فلربما أن بعض الأهالي يجهل دور المجالس البلدية أو حتى بعض أعضاء المجالس البلدية يحتاج ليفهم مسؤولياته كعضو في هذا المرفق الهام. 3-نتمنى من كل مجلس بلدي أن يعد تقريراً ربع سنوي ثم في نهاية العام يعد تقريراً شاملاً بما حققه من أعمال.. وأن تنشر بالصحف فهذه ولو أن الإنجازات بها بسيطة لكنها تشعر المواطن بأهميته وأن هذا الجهاز المنتخب يؤدي دوره بشكل سليم. 4-إن لم يكن هناك اعتماد مالي للنشر والطبع والتوزيع فإن هناك العديد من المؤسسات ترغب في ذلك وهي مستعدة لدفع كافة المصاريف ما دام أنها سوف ترعى هذا النشر.. بل قد تقوم بعض المؤسسات الإعلانية بتنسيق مجريات الاجتماعات ووضعها ضمن كتيبات مناسبة.. وهذه ليست سراً فمن حق كل مواطن أن يعرف عنها. 5-لا أقول أنني متأكد ولكن الخبرة بمثل هذه الأعمال توحي بأن العديد من المجالس البلدية لايعترف بمسألة إعداد التقارير وتحديد أوجه النقص وتدارك الأخطاء والاستفادة من تجربة عام كامل في شيء جديد على بلدنا.. لذا يلزم أن تكون هناك جهة تلزم هذه المجالس بأهمية تقييم العمل خلال السنة الماضية، وتحدد الاحتياج للسنة القادمة. 6-وحتى داخل المجلس من مسؤولية الرئيس ونائبه أن يوضح الأعضاء الفاعلين عن غيرهم بل قد يلزمه أن ينبه من دخل هذه المجالس لأجل الوجاهة والسمعة، وأن يطالب كل عضو بتقديم تقريره الخاص به عما قام به وما خطته للعام القادم وأن لايترك الأمور تجري كما تريد لها الرياح، وحتى الرئيس ونائبه يلزم أن توضح إنجازاتهما ودورهما في تفعيل المجلس وتحديد الأولوية في طلبات المواطنين ومقدار تلبية هذه الطلبات وشرح السلبيات التي واجهتهم من أي جهة كانت. كل هذه النقاط وغيرها سوف توجد رابطة قوية بين المواطنين وهذه المجالس وبذلك تأخذ دورها وفاعليتها وأن لاتعتبر نفسها كبقية الجهات التي لاتسأل عما فعلت.

guest

0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments