تأملات حول مؤتمر الخليج الأول للمياه

السبت 26 شوال 1424ﻫ 20-12-2003م

الصحيفة : اليوم

إقامة هذا المؤتمر بأرض الخليج فريد من نوعه في عالمنا الخليجي . هذا الخليج الذي أصبح رمزاً للكثير من المتغيرات ومطمعاً لكل حاسد . نحن في المملكة بقيادة حكومتنا الرشيدة التي تطبق شرع الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم . سبق وأن أعدت عدتها تحسباً لأي توقع قد يحصل في شح المياه أو لأي ظرف قد يطرأ حتى أصبحنا أكبر منتجع للمياه المحلاه وأنشأنا البنية الأساسية لأداء الخدمات من محطات وشبكات وخزانات وسدود حفر آبار إحتياطية وجعلنا التحلية رغم ضخامتها رائداً آخر بجانب استعداداتنا السابقة ، ويأتي مؤتمر الخليج الأول للمياه ليضيف بشمولية أكثر لدول الخليج بعمل توصيات شاملة ومهمة في حالة موافقة دول الخليج ممثلة بمجلس التعاون الخليجي على تطبيقها وهذا ما ننشده أن يتبنى المجلس وضع هذه التوصيات ضمن البرامج التنفيذية له وكنت أتمنى أن يكون هذا المؤتمر كبداية متخصصاً في موضوع محدد .. مثل مياه الشرب والذي يشغل فكر أهل الخليج ولما له من أهمية صحية وأمنية وليس معنى ذلك الإقلال من هذه التوصيا بقدر الرغبة في التخصيص وحتى تعقد إجتماعات لاحقة متخصصة في نوعيات المياه كمثل مياه الزراعة + الصرف الصحي + مياه الصناعة + مياه التحلية + ترشيد الإستهلاك. وأهم من ذلك توحيد الجهات المسئولة عن مياه الشرب في كل دولة . أملي أن يعتبر ذلك رجاء مرفوعاً (لجمعية علوم وتقنية المياه) صاحبة الفكرة وعلى رأسها سعادة الدكتور عادل بوشناق أن تكون الإجتماعات اللاحقة سنوياً ومتخصصة في أحد أمور المياه وأن يوكل إلى أعضاء جمعية علوم وتقنية المياه متابعة تنفيذ هذه التوصيات كل في بلده . تحية إعزاز لجمعية علوم وتقنية المياه التي تبنت هذا المؤتمر آمل أن يتجدد اللقاء في مؤتمرات أخرى ببقية دول مجلس التعاون. والله الموفق،،،

guest

0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments